المرشد المرشد
recent

آخر الأخبار

recent

10 عادات شائعة يمكنها تدمير صحتك !

10 عادات شائعة يمكنها تدمير صحتك!




بالإضافة إلى ممارسة الأنشطة البدنية بانتظام وإزالة الوجبات السريعة من نظامنا الغذائي ، نحتاج إلى لفت الإنتباه لبعض العادات السيئة التي يمكن أن تدمر صحتنا.

هناك أشياء نفعلها جميعا تدمر صحتنا دون أن ندري. أجسادنا في عمل مستمر ، وإذا أردنا أن نعيش حياة أكثر صحة وسعادة ، نحن بحاجة إلى القيام بأكثر من مجرد تبني بعض العادات الجيدة.

بالإضافة إلى ممارسة الأنشطة البدنية بانتظام وإزالة الأطعمة السريعة من قوائم الطعام الخاصة بنا ، نحتاج أيضا إلى الإهتمام ببعض العادات السيئة والأخطاء البسيطة التي يمكن أن تدمر صحتنا. وهنا لائحة من 10 عادات سيئة التي لا نلقي لها بالا وقد تدمر صحتنا:

العمل على الكمبيوتر

حين أننا ندرك جيدا أن إنفاق الكثير من الوقت أمام الكمبيوتر ليست صحية لأعيننا ، فإننا نميل إلى إهمال الآثار الضارة الأخرى. يعد الألم وخدر اليدين والأصابع من الأعراض الشائعة بين الأشخاص الذين يعملون على الكمبيوتر لساعات طويلة. هذا يزيد من خطر تطوير متلازمة النفق الرسغي. تظهر هذه المتلازمة من خلال الخدر والوخز والألم في اليد ، وهو شعور من عدم الراحة ينتقل إلى ذراعه نحو الكتف وشعورًا بالصدمة الكهربائية في الأصابع. على الرغم من أن هذه المظاهر لا تشكل تهديدًا ، إلا أنها يمكن أن تؤثر على دقة المرء عند القيام بحركات دقيقة ، مثل الكتابة ، أو النقر على الأزرار أو تعليق الهاتف.

الضغط على البثور

يقول أطباء الأمراض الجلدية إن الضغط على بثور الوجه يؤدي إلى تشكل ندبة، وفي حال كنت غير محظوظ، فإن العدوى الناشئة عن دخول البكتيريا إلى الدم قد تهدد حياتك.

الإجهاد

أسلوب حياة غير سعيد يطلق هرمونات التوتر التي تزيد من ضغط الدم وسكر الدم ، وانخفاض مناعة الجسم ، وبطء عملية الهضم وتجعلك تعاني من زيادة الوزن. الحياة الحديثة يمكن أن تؤدي إلى ضغوط مزمنة وإلى آثار بعيدة المدى على الصحة مثل مشاكل النوم وتغير الدافع الجنسي والتهيج والغضب. إذا كنت تعاني من أعراض التوتر ، فإن اتخاذ خطوات لإدارة الإجهاد يمكن أن يكون له فوائد صحية عديدة. استكشاف استراتيجيات إدارة الإجهاد ، مثل النشاط البدني المنتظم ، وتقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق ، والتأمل ، واليوغا. حافظ على حس الفكاهة ، وتكوين صداقات مع العائلة والأصدقاء وتخصيص وقت للهوايات ، مثل قراءة كتاب أو الاستماع إلى الموسيقى.

شرب الكثير من الكحول 

يؤدي استهلاك الكحول إلى تغييرات جسدية وعاطفية يمكن أن تسبب أذىً كبيراً لجسدك. الآثار الطويلة الأجل لتعاطي الكحول كثيرة ، مما يعرض صحتك للخطر الشديد ويعرض حياتك للخطر. ليس سرا أن استهلاك الكحول يمكن أن يسبب مشاكل صحية كبيرة ، بما في ذلك تليف الكبد والإصابات التي لحقت به في حوادث السيارات. إلى جانب هذا الاستهلاك المفرط للكحول يرتبط أيضا بأمراض القلب والاكتئاب والنقرس والسرطان وتلف الأعصاب.

شرب الشاي الساخن والقهوة

وفقا لتحليل أجرته منظمة الصحة العالمية، فإن الأشخاص الذين يشربون سوائل ساخنة جدا، يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان المريء.

الإفراط في استخدام مسكنات الألم والمهدئات

عند عدم تناول المسكنات والمهدئات بشكل صحيح ، يمكن أن يتسبب الإستخدام المعتاد لفترة طويلة في حدوث مشكلات أكثر مما يحلها. يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين لإلتهاب المفاصل أو آلام العضلات إلى زيادة خطر الإصابة بالقرح ونزيف الجهاز الهضمي وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية. إن تهدئة العقاقير والأقراص المنومة يمكن أن يجعلك تشعر بالإرتباك وعرضة للعثر والسقوط إذا كنت تأخذها في جرعات أعلى من تلك المطلوبة. بما أن هذا الدواء يجعلك تشعر بالرضا ، فقد ترغب في الإستمرار في تناولها ، وتحويلها إلى عادة أو إدمان قبل أن تعرفها. ومن ثم ، لا تتناول سوى الأدوية التي وصفها الطبيب المعالج ولا تتناول العلاج الذاتي.

تخطي وجبة الإفطار 

وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم لأنها تعطيك الدفعة التي تحتاجها في يومك. الآثار الجانبية لعدم تناول الفطور تؤثر سلباً على الوزن ، الصحة الهرمونية ، الذاكرة ، الإدراك والحالة المزاجية. عندما تتخطى وجبات الطعام ، تبدأ عملية الأيض في التباطؤ مما يؤدي إلى التأثير على صحتك والخمول.

عدم النوم كفاية

يؤدي تخطي ساعات الراحة بشكل مستمر إلى الشعور بالإرهاق وعدم التركيز والإعتدال القصير وارتفاع خطر الإصابة بالإكتئاب. يمكن أن تتداخل نوعية النوم السيئة مع وظيفة المناعة ، مما يؤدي إلى تعطيل قدرة الجسم على محاربة العوامل الممرضة ، ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويؤدي إلى إفراط في إنتاج الكورتيزول ، مما يزيد من التوتر ويزيد من زيادة الوزن.

عدم شرب كمية كافية من الماء

إذا احتفظنا باستمرار بأجسامنا في حالة جفاف بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء ، فقد يكون له تأثير كبير على صحتنا العامة. ليس فقط أنها تسبب التعب ، والجلد الجاف ، وتهيج ، ويؤثر على قدرتنا على التركيز وإنتاجيتنا ، ولكن نقص المياه يؤدي أيضا إلى تغيير وظائف الكلى ويؤدي إلى ضعف في وظائف المناعة بسبب تراكم السموم.

الجلوس بوضعية تشابك الأرجل

تعتبر هذه الوضعية مريحة للكثيرين، ولكن يمكن أن ترفع ضغط الدم بشكل مؤقت بنسبة 10%، وفقا لدراسة منشورة في مجلة Blood Pressure Monitoring.
#صحة و تغذية

عن الكاتب

ياسين عبد الله

التعليقات

تابعنا على الفيسبوك:

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

المرشد