المرشد المرشد
recent

آخر الأخبار

recent

خلافاً لما ادّعاهُ وسيم يوسف عن صحّة صيام من لا يُصلي برمضان .. هذا هو رأي مساعد مُفتي سلطنة عمان

تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعيّ، مقطع فيديو، للشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي، مساعد المفتي العام لسلطنة عمان، يتحدث فيه حُكم من يصوم في شهر رمضان ولا يُصلي.

خلافاً لما ادّعاهُ وسيم يوسف عن صحّة صيام من لا يُصلي برمضان .. هذا هو رأي مساعد مُفتي سلطنة عمان
الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي

وجاء نشر الفيديو كردّ من بعض المغرّدين على الداعية الأردني المجنس إماراتياً وسيم يوسف، الذي أفتى بصحّة من يصوم ولا يصلي، وهي الفتوى التي أثارت جدلاً واسعاً.

واستعرض الشيخ الخروصي عدّة أحاديث نبوية شريفة، تدلل على أن الذي يترك الصلاة فلا صحة لصيامه.

وأشار في معرض حديثه الى أن من كان مضيعاً للصلاة فإن سائر عمله لن يقبل منه يوم القيامة، كما أن الصلاة ستدعو على تاركها يوم القيامة.

وشدد على أن الصلاة هي الركن العمليّ الأول في الإسلام.


وقال وسيم يوسف إن تارك الصلاة يُسجل ذنبه عليه، بينما يؤجر على صيامه.وقارن بين من يلبس الذهب ويصوم، معتبراً أن صيامه صحيح لكنه يؤثم على لبس الذهب.-وفق رأي وسيم يوسف-

كما رد مغرّدون على فتوى وسيم يوسف، بفتوى سابقة للشيخ ابن عثيمين قال فيها “إن الذي يصوم ولا يصلي لا ينفعه صيامه ولا يقبل منه ولا تبرأ به ذمته، بل إنه ليس مطالباً به ما دام لا يصلي”.

فيما رآى آخرون أنّ مقارنة ترك الصلاة بذنب لَبْس الذهب تدل على مدى جهل وسيم يوسف .


#دين و دنيا

عن الكاتب

ياسين عبد الله

التعليقات

تابعنا على الفيسبوك:

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

المرشد