المرشد المرشد
recent

آخر الأخبار

recent

5 دروس مستفادة من مقامرة زيدان أمام أوساسونا

انتهت المباراة التي جمعت بين ريال مدريد وأوساسونا بفوز فريق مدريد (2-0) ، في الجولة السادسة من الدوري الإسباني ، التي أقيمت بينهما على ملعب سانتياغو بيرنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد.

5 دروس مستفادة من مقامرة زيدان أمام أوساسونا

بالطبع ، فاجأ المدرب الفرنسي زيدان جميع المشجعين والمتابعين بقراره بعدم الإعتماد على القوة الأساسية للفريق ، ودفع عناصر الصف الثاني ، وهو قرار كان له تأثير فني واضح على مسار المباراة بوضوح ، ولكن دعونا نلقي الضوء على أهم الدروس المستفادة من هذه المباراة ..

1- لا تلعب مباراة إعدادية بعد 6 جولات!، من الغريب ما فعله زيدان في مباراة اليوم. إن دفع الكثير من اللاعبين البدلاء مرة واحدة خلال المباراة، هذا ليس بالأمر الذي يفعله المدربون المخضرمون ، بل هو أشبه بمحاولات لمدرب في أولى خطواته المتعثرة في مسيرته التدريبية ، أو المدرب الجديد في الفريق، ويحاول اكتشاف قدرات أعضاء فريقه ، أو عند لعب مباراة ما قبل الموسم . وكانت الإمكانية الأخيرة في ذهني وقت مشاهدة المباراة ، كما لو أنك تشاهدها الفريق الملكي في مباراة في بداية الإستعداد للموسم.

2 - لا تغامر برصيد 3 نقاط .. في محاولة للفوز بـ 3 نقاط أخرى .. يفكر زيدان في عملية التناوب إذا كان هذا صحيحًا مجازًا وصفها اليوم ، من أجل إراحة الفريق قبل دربي مدريد أمام جاره أتلتيكو مدريد ، هي مغامرة تشبه المقامرة ، وتحاول الفوز في مباراة الديربي و تحصل على 3 نقاط ، وهي بالطبع ليست مضمونة ، ولا ينبغي أن يتم ذلك عبر جسر الصفين الثاني والثالث ، مما قد يعرضك لخسارة 3 نقاط أيضًا على ملعبك و وسط معجبيك ، ربما حالفه التوفيق زيدان ، لكن ليس في كل مرة تسلم الجرة .

3- لا تلعب مباراة مفتوحة أمام الميرينغي في بيرنابيو.. على الرغم من الإعجاب بفكر مدرب أوساسونا جاغوبا ، وثقته في قدرة لاعبيه على مجاراة الميرينغي ، واللعب بتنافسية معه ، ونجح في معظم النصف الأول بالفعل في تحقيق هدفه ، ولكن من الغباء أن تلعب مباراة مفتوحة أمام العملاق مدريد ، على الأقل كان لا بد من تقسيم المباراة ، أولا لتصعيب الأمر على الخصم ، وثانيا لأن اللياقة البدنية والخبرة لا تساعد لاعبيك على تنفيذ هذه الفكرة الطموحة لمدة ساعة ونصف.

4- زيدان الأسطورة .. يحب اللعب التقليدي! على الرغم من أن الميرينغي لعب مباراته السادسة في الدوري الإسباني ، وأنه يتربع على عرش ترتيب البطولة ، لكن لسوء الحظ أن نرى الفريق يقدم كرة تقليدية واضحة ومقروءة للجميع ، من اللعب على كلا الجانبين فقط ، دون أي تنويع خططي ، والغريب أن هذا يأتي من لاعب أسطورة المهارات مثل زيدان ، من الطبيعي أن نحب اللعب بالتكتيكات والمتعة والسرعة والدقة والتنوع في تحركات اللاعبين ومواقفهم ، لكن ما نراه هو لعب مقولب صلب بدون روح أو لمسة فنية ، صحيح أن البطولة تحتاج إلى جني النقاط ، لكن فخر الريال وتاريخ زيدان يستوجبان على زيزو تقديم وجه أفضل للفريق.

5 - زيدان وإهمال الجانب النفسي للاعبين .. لا أدري لماذا لم يشارك هازارد على الأقل في مباراة اليوم ، فهو بحاجة ماسة له لإكتساب المزيد من الإنسجام والثقة، الحساسية التقنية غائبة عنه مؤخرًا ، خاصةً وأنه أمام جماهير الميرينغي ، وتجهيزه بشكل أفضل قبل ديربي مدريد.


#رياضة

عن الكاتب

محمد ياسين بومان

التعليقات

تابعنا على الفيسبوك:

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

المرشد