المرشد المرشد
recent

آخر الأخبار

recent

الأرض كروية أم مسطحة؟.. “شاهد” هزاع المنصوري رائد فضاء يجيب على السؤال المحير بعدما رأى الكوكب بعينيه

على الرغم من التقدم العلمي والتكنولوجي ، يبدو أن مسألة كروية الأرض لا تزال السؤال الأكثر شيوعا لحد الساعة.

الأرض كروية أم مسطحة؟.. “شاهد” هزاع المنصوري رائد فضاء يجيب على السؤال المحير بعدما رأى الكوكب بعينيه

وتعرض رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى السؤال نفسه بعد عودته إلى الأرض من الرحلة التي رافقت رواد الفضاء الروس.

خلال المؤتمر الصحفي الأول لرائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري في موسكو ، سأل أحد الحاضرين: هل الأرض مسطحة أم كروية ، لتكون الإجابة "كروية وهذا ما رأيته بنفسي" ، بينما نشرت مواقع التواصل الإجتماعي الفيديو ، على نطاق واسع.

وعقد هزاع منصوري ورائد الفضاء الروسي ،أليكسى أوفتشينين، مؤتمرا صحفيا قبل بضعة أيام بمناسبة وصولهما من محطة الفضاء الدولية ، حيث أمضى المنصوري ثمانية أيام هناك.

وكشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز أن الإمارات اشترت مقعدًا لأحد طياريها على متن رحلة فضائية مقابل مبلغ ضخم ، مما أثار انتقادات لهذه الخطوة ، وهو ما يتناقض مع ما يتم تداوله من قبل وسائل الإعلام في البلاد.



ويوضح كينيث تشانغ أن دولة الإمارات العربية المتحدة دفعت مبلغًا كبيرًا لموسكو لإتاحة الفرصة للطيار الإماراتي هزاع المنصوري ، 35 عامًا للذهاب إلى الفضاء ، مثل الآخرين.

واشترى مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي ، دون امتلاك مركبة فضائية خاصة به ، مقعدًا من وكالة الفضاء الروسية على متن السفينة “سيوز” ، بنفس الطريقة التي يشتري بها سائحو الفضاء الأثرياء مقاعد على متن رحلات إلى المحطة الفضائية.

لهذا السبب ، تقول ناسا أن منصوري "مشارك في السفر إلى الفضاء" وليس رائد فضاء محترف.

ويضيف أنه لم يتم الكشف عن المبلغ المدفوع ، وأنه تم اختيار المنصوري ومساعده سلطان النيادي من بين أكثر من 4000 من المتقدمين الذين يريدون ملء مقعد سويز.

يشار إلى أن رواية “أبومستهيل” العماني قد سلط الضوء قبل أيام على تصريحات رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري ، بعد وصوله إلى محطة الفضاء الدولية التابعة لناسا ضمن موظفي الوكالة للكشف عن تناقضه وأنه مجرد طيار يرافق فريق ناسا بعد أن دفعت الإمارات ملايين الدولارات للوكالة لأخذ هذه اللقطة وادعى أن الإمارات دخلت عالم الفضاء.

وركزت رواية "أبو مستهيل" العماني الشهير في تغريدة على بيان "المنصوري" الذي قال فيه إنه رأى منتجع (النخلة) من المكوك ، حيث بدأ سلسلة من الأكاذيب وفقًا للمغرد العماني وهو ما أوضح أن إطلاق المكوك كان من كازاخستان ، كيف رأوه بعد 3000 كيلومتر؟.

وأوضح أيضًا: ”وإنطلاقة المكوك إلى أعلى ولا يمكن النظر للأسفل إلا بعد أن ينفصل الصاروخ عن المكوك بغلاف لا ترى سوى كروية الأرض وهذا يبين جهل المنصوري مما جعله لا يحسب لأكاذيبه”.

وأكد أن "المنصوري" (سائح فضائي) دفع تذكرة ، و مصطلح رائد فضاء يطلق علمياً على قائد الرحلة فقط، ومساعده على الإتصال يطلق عليه (إختصاصي مهام) ، فحتى الروسي بكل خبراته في رحلته الأولى منذ سنوات أطلق عليه (عضو إحتياطي)، كما أن المنصوري يجلس بالكبينة ولا يستطيع العبث بأجهزة تابعة لحكومات عظمى.

وسخر "أبو مستهيل" من منصوري وحكام الإمارات بقوله: ”وسيرجع المنصوري وسينقلون كل هذه المعلومات من كتب الفضاء اللتي تدرس ومن معلومات موثقه أصلا منسوخة بكتاب ستحمل أسمهم، وسينقلونها للمدارس على أنها تجارب المنصوري بينما هي أساسيات يعيشها عمال محطات الفضاء منذ سنين ولا يوجد جديد، وسيستحمرون شعوبهم يسرقون أعمال الآخرين كما سرقو عنتره”.

عن الكاتب

ياسين عبد الله

التعليقات

تابعنا على الفيسبوك:

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

المرشد