القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار[LastPost]

أرادت سهرة رومانسية مع حبيبها فوقعت "كارثة لم تكن بالحسبان"

نجت شابة أميركية بأعجوبة من كارثة عندما رتبت أمسية رومانسية مع حبيبها بالشموع ، لكنها لم تلاحظ خطر نشوب حريق.

أرادت سهرة رومانسية مع حبيبها فوقعت "كارثة لم تكن بالحسبان"

ووفقا لفوكس نيوز ، كانت يوسي إدوارد ، 21 سنة ، تستعد للإحتفال بعيد ميلاد صديقها في غرفة مستأجرة في ولاية بنسلفانيا.

وأشعلت الشابة الشموع لتضفي عليها طابعًا رومانسيًا ، ولكن سرعان ما اشتعلت النار في وسادة قريبة.

وعندما لاحظ الإثنان حريقًا في الغرفة ، شعرا بالذعر ، وحالما اقتربت يوسي من الوسادة ، طارت الشرر على وجهها.

وأصيبت الشابة التي عملت مصففة شعر بحروق في الخد والأنف والشفة ، ووضعت بعض "الكريمات" عند وصولها إلى المنزل معتقدة أن إزالة آثار ما حدث سوف يمر.

ولكن بعد يومين فقط ، بدأت العدوى تظهر على الوجه من خلال بقع حمراء ، وعندما ذهبت إلى المستشفى تبين أن الحروق تتطلب علاجًا مكثفًا ، بدءًا من تطهير العدوى وتناول عدد من المضادات الحيوية.


لحسن الحظ ، تعافت الشابة مؤخرًا تمامًا. وقالت بسخرية إن الليلة لم تذهب كما هو مخطط لها ، لكنها انتهت بقصة يمكن أن ترويها للترفيه عن النساء في الصالون.

#أخبار خفيفة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات