القائمة الرئيسية

الصفحات




آخر الأخبار

فوائد نخالة القمح وآثارها جانبية

يجب أن تكون قد سمعت عن نخالة القمح لتعزيز صحة الجهاز الهضمي والقلب ، فما هي فوائده الأخرى للجسم وآثاره الجانبية.

فوائد نخالة القمح وآثارها جانبية

هناك العديد من المنتجات الغذائية التي تمت إضافة نخالة القمح إليها لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم. ما هي نخالة القمح وفوائدها الصحية؟.

تتكون حبة القمح من ثلاث طبقات رئيسية ، النخالة ، السويداء والبذور ، بحيث تكون النخالة هي الطبقة الصلبة الخارجية المليئة بالمواد المغذية والألياف.

أثناء عملية الطحن ، تتم إزالة النخالة من الحبة وتصبح نتيجة ثانوية لعملية إنتاج دقيق القمح. له طعم حلو ويمكن استخدامه لإضافة نسيج وطعم كامل إلى الخبز والكعك وغيرها من السلع المخبوزة.

ما هي القيمة الغذائية لنخالة القمح؟

تحتوي نخالة القمح على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم ، بحيث يحتوي نصف كوب من 29 جرام على:


  • 63 سعرة حرارية
  • 1.3 جرام دهون
  • 4.5 جرام بروتين
  • 18.5 غرام كربوهيدرات
  • 12.5 جرام من الألياف
  • بالاضافة الى كمية كبيرة من الرايبوفلافين والثيامين والنياسين والبوتاسيوم والحديد والمغنسيوم والفسفور والزنك والحديد.

الفوائد الصحية لنخالة القمح للجسم

تحتوي نخالة القمح على العديد من الألياف والمواد المغذية الأخرى ، والتي تلعب دورًا مهمًا في تحسين بعض المشكلات الصحية التي تواجه الجسم لأنها تساعد على:

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

نخالة القمح هي مصدر جيد للألياف غير القابلة للذوبان ، وبالتالي تساعد على تخفيف الإمساك المزمن والحفاظ على حركات الأمعاء بانتظام.

بالإضافة إلى ذلك ، أظهرت الدراسات أن نخالة القمح يمكن أن تقلل من أعراض الجهاز الهضمي مثل الإنتفاخ.

تعتبر نخالة القمح أيضًا مصدرًا مهمًا للبروبيوتيك ، وهي ألياف عسر الهضم تعمل كمواد مغذية للبكتيريا المفيدة في الأمعاء.

يساعد في منع بعض أنواع السرطان

تعمل نخالة القمح على منع أنواع معينة من السرطان ، وأهمها سرطان القولون ، وهو ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الناس.

لأنه يساعد على منع نمو الكتل السرطانية في أجزاء مختلفة من الجسم ، هناك دراسة ربطت بين أهمية اتباع نظام غذائي غني بنخالة القمح وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.

قد تلعب المكونات الأخرى لنخالة القمح ، مثل مضادات الأكسدة الطبيعية وحمض الفيتيك ، دورًا مهمًا في مكافحة السرطان.

وقد وجد أيضًا أن نخالة القمح تزيد من إنتاج الأحماض الدهنية الصحية ذات السلاسل القصيرة التي تنتجها البكتيريا المعوية ، والتي تعتبر غذاءً صحياً لخلايا القولون وبالتالي الحفاظ عليها صحية.

وهو يساهم في تعزيز صحة القلب

هناك العديد من الدراسات التي تربط بين اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف مع انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

ذكرت إحدى الدراسات أن تناول نخالة القمح يوميًا لمدة ثلاثة أسابيع ساعد في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم.

تشير الأبحاث أيضًا إلى أن تناول نخالة القمح يقلل من نسبة الدهون الثلاثية في الدم ، مما يزيد من معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

آثار جانبية من استهلاك نخالة القمح

على الرغم من أن نخالة القمح عبارة عن غذاء كثيف يحتوي على العناصر الغذائية والمواد الغذائية الضرورية للجسم ، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها عند تناولها ، بما في ذلك:

نخالة القمح تحتوي على الغلوتين

الغلوتين عبارة عن عائلة من البروتينات ، وقد يواجه بعض الأشخاص صعوبة في التعامل مع هذا النوع من البروتين نتيجة الإصابة بحساسية الغلوتين.

يحتوي على الفركتان

يصنف الفركتان كنوع قليل السكاريد ، وهو كربوهيدرات يتكون من سلسلة من جزيئات الفركتوز مع جزيء الجلوكوز ، والتي تعتبر مكونات غير قابلة للهضم والتخمير في القولون.

يمكن أن تؤدي عملية التخمير إلى غازات وتجشؤ وإسهال ، خاصةً للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي.

يحتوي على حمض الفايتك

حمض الفايتك هو أحد العناصر الغذائية الموجودة في جميع البذور النباتية بما في ذلك منتجات القمح الكاملة التي تتركز بشكل خاص في نخالة القمح.

يمكن أن يعيق امتصاص حمض الفايتك من امتصاص بعض المعادن مثل الزنك والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد.

#صحة و تغذية

تعليقات