القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار[LastPost]

مسرح مرايا في مهرجان طنطورة يعيد عزيزة جلال ويشيد بلحن جديد لعمر خيرت

مسرح مرايا في مهرجان طنطورة يعيد عزيزة جلال ويشيد بلحن جديد لعمر خيرت

تبدأ اليوم الفعاليات الموسيقية والفنية الأولى للنسخة الثانية من مهرجان شتاء طنطورة ، الذي تنظمه الهيئة الملكية لمحافظة العلا ، اليوم الخميس ، 26 ديسمبر ، لتسجيل عودة الفنانة الكبيرة "عزيزة جلال" للغناء بعد استراحة لما يقرب من ثلاثين عامًا ، بالإضافة إلى الموسيقي العالمي الكبير "عمر خيرت" للسنة الثانية على التوالي إلى خشبة "مسرح المرايا" ، يوم الجمعة ، لإشعال المشاعر بتأليف موسيقي ألّفه خصيصا للمهرجان .

فبعد انقطاع استمر قرابة الثلاثين عاماً تعود الفنانة "عزيزة جلال" لتفتتح "مسرح مرايا" في موسم هذا العام من "مهرجان شتاء طنطورة" الثقافي والتراثي، بمجموعة من الأغاني التي حفظتها الأجيال طوال ثلاثة عقود من الزمن في ليلة شرقية بامتياز. وحول اختيارها مسرح مرايا لانطلاقتها الجديدة، تقول: "هنا في العلا لمست شيئاً مختلفاً عن بقية الأماكن التاريخية التي غنيت بها في السابق، فموقع مهرجان شتاء طنطورة وسط كل تلك الشواهد الضاربة في عمق التاريخ يجعل منه المكان الأنسب للانطلاق من جديد بألحان حفظتها الأجيال وخلدها التاريخ لعمالقة الفن الراحلين أمثال بليغ حمدي ومحمد الموجي ورياض السنباطي وسيد مكاوي".

وتحيي الفنانة القديرة "عزيزة جلال" أولى ليالي المهرجان الفنية بمجموعة من الأغاني التي شكلت مسيرتها الفنية في السابق، ومنها أغنية "مستنياك" و" غزيل فله.

أما الموسيقار العالمي "عمر خيرت"، فيعود هذا العام مع مقطوعة موسيقية ألفها خصيصا لمهرجان شتاء طنطورة، بعد مشاركته في فعاليات المهرجان العالم الماضي، وحول ذلك يقول: "الفن هو رسالة خالدة، وخلال زيارتي لمنطقة العلا العام الماضي وتجولي في معالمها التاريخية أثناء مشاركتي في النسخة الأولى من المهرجان، شعرت برهبة المكان وبرغبة عارمة في مزج الألحان التي استلهمتها من سحر التضاريس وروعة الطبيعة فيه، فعكفت على تأليف مقطوعة موسيقية خاصة بها، تعبيرا مني عن إعجابي وتقديري للعمق التاريخي لمنطقة العلا وأصالة أهلها".

وستنطلق فعاليات حفلات نهاية الأسبوع الفنية والموسيقية التي تحييها كوكبة من أبرز الفنانين العالميين، وتستمر طوال فترة مهرجان شتاء طنطورة، يوم الخميس القادم، على "مسرح مرايا" الذي يعدّ أكبر مسرح مرايا على مستوى العالم ويمثل تحفة فنية معمارية حديثة بعد أن تم تحديثه وتطويره ليتسع لنحو 500 ضيف مع إضافة نظم صوتية مسرحية أوبرالية عالية الجودة. كما يضم المهرجان العديد من الفاعليات المتنوعة الأخرى في الأسواق المحلية والحديقة الشتوية والمزارع والبلدة القديمة.

وعلى مدى 12 أسبوعًا سيقدم مهرجان شتاء طنطورة جملة من الفعاليات والأنشطة الثرية التي تعبر عن التقاء ثقافات الشرق والغرب، تجسيدًا لامتداد إرث العلا الحضاري ورمزيتها التاريخية، والتي بقيت ملتقى للثقافات والحضارات من مختلف بقاع العالم على مدى التاريخ.

ويقدم موسم شتاء طنطورة كذلك مجموعة كبيرة من التجارب المتنوعة التي تلبي احتياجات جميع الزوار وتناسب جميع الأذواق، سواء للأفراد أو المجموعات أو العائلات، من مختلف الشرائح. وتقام فعاليات شتاء طنطورة في عطلات نهاية الأسبوع، ابتداءً من 19 ديسمبر 2019 حتى 7 مارس 2020. وسيتسنى لضيوف الموسم الثاني هذا العام زيارة المواقع التاريخية والتراثية المذهلة بشكلٍ حصري، وحضور العروض الموسيقية والفنية العالمية التي يحييها فنانون عريقون ممّن تركوا بصمتهم في مجال الفنّ عربياً وعالميا.

#أخبار خفيفة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات