القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار[LastPost]

برشلونة يضحي بجريزمان من أجل عودة نيمار و5 أندية تتأهب "لخطف" ميسي

يدرس نادي برشلونة إجراء صفقة تبادلية مع باريس سان جيرمان في الصيف المقبل من خلال ضم البرازيلي نيمار دا سيلفا على سبيل الإعارة، والاستغناء عن الفرنسي أنطوان جريزمان.

برشلونة يضحي بجريزمان من أجل عودة نيمار

وذكر موقع "le10sport" الفرنسي، أن برشلونة يفكر في إجراء صفقة تبادلية، من أجل إعادة نيمار  إلى كامب نو، حيث ينتقل على إثرها جريزمان إلى سان جيرمان.

وأشار الموقع أنه في حالة فشل إبرام الصفقة التبادلية بين الطرفين، سيجرى بيع جريزمان نهائيا من من أجل توفير الأموال لرصد مبلغ ضخم لضم نيمار.


وكان باريس سان جيرمان تعاقد مع نيمار في صفقة انتقال حر بعدما فسخ تعاقده مع برشلونة من طرف واحد، وقام اللاعب البرازيلي بدفع الشرط الجزائي الخاص بتعاقده مع الفريق الكتالوني وقيمته 222 مليون يورو ليقوم بفسخ التعاقد من طرف واحد، قبل أن يوقع عقود انضمامه إلى الفريق الفرنسي.

5 أندية تتأهب "لخطف" ميسي.. وبديلان في خطة برشلونة



كشفت صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، عن استعداد 5 أندية للتعاقد مع نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، في حال تفعيل "البند السري" الذي يطلق عليه "بند الهروب"، في عقد "البرغوث".
وعقب تداول تقارير إيطالية لاحتمال بحث ميسي عن نادي جديد، أشارت "لا غازيتا ديللو سبورت"، أن هناك 5 أندية مستعدة لضم ميسي إن تم تفعيل "بند الهروب" والذي يمكّن اللاعب من الرحيل "مجانا" عن برشلونة بنهاية الموسم، في حال أبلغ "البلوغرانا" قبل شهر من تنفيذ البند.

ووفق ما نقلت "آس" عن الصحيفة الإيطالية، فإن 5 أندية مهتمة بالحصول على خدمات ميسي، وهي: باريس سان جرمان ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد ويوفنتوس وإنتر ميلان.

وقدّرت "لاغازيتا" أن يتراوح الراتب السنوي في العقد الذي سيوقعه ميسي إن ترك برشلونة، بين 50 إلى 85 مليون يورو.

واعترف ميسي في سبتمبر الماضي خلال إحدى المقابلات بوجود بند في عقده يمكّنه من الرحيل، وعدم تسرعه في تجديد عقده الذي ينتهي في 2021 المقبل.
وعن الخطط البديلة التي يمتلكها "النادي الكتالوني" إن رحل ميسي عن صفوفه، أوضحت "لاغازيتا"، أن الحل يتمثل في التعاقد مع  لاوتارو مارتينيز ونيمار دا سيلفا.

«أخطر لاعبى الريدز»..« ليفربول إيكو تبرز» «لمسات» صلاح أمام المنافسين



أجرت صحيفة ليفربول إيكو إحصائية دقيقة عن لمسات محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزى، مع فريقه، لافتة إلى أن التقرير يتضمن عدة مفاجآت تتعلق بالفرعون المصرى.

قالت الصحيفة: «فى كل مرة يحصل نجم ليفربول على الكرة يفعل شيئا ما، وبات إبعاده عن الوصول للكرة أمرا صعبا».

واستعرضت «ليفربول إيكو» أرقام صلاح خلال مباراة ساوثهامبتون التى فاز بها الريدز برباعية دون رد وسجل صلاح هدفين.

قالت الصحيفة إن صلاح لمس الكرة 44 مرة خلال 90 دقيقة، نجح فى تسجيل هدفين من 4 تسديدات على المرمى وقام بثلاث تمريرات حاسمة لزملائه منها فرصة خطيرة كادت تسكن شباك المنافس. فى المقابل، لمس أليسون حارس مرمى ليفربول الكرة خلال المباراة ذاتها 54 مرة، بينما كان لأندرو روبرتسون ظهير الفريق الأيسر 97 لمسة. وأضافت الصحيفة أن البرازيلى روبرتو فيرمينو حصل هو الآخر على 46 لمسة للكرة خلال المباراة، وقدم 3 تمريرات لزملائه، ووصفته بأنه لاعب لا يصدق.

وواصلت «ليفربول إيكو» إحصائيتها مستندة على مباراة ليفربول ضد وست هام يونايتد، التى فاز بها الريدز بهدفين دون رد، وقالت إن صلاح لمس الكرة 50 مرة، فيرمينو 70 وجوردان هندرسون 157 لمسة، بينما سجل «مو» هدفًا من ركلة جزاء وقام بصناعة الهدف الثانى لزميله تشامبرلين.

وتابعت: «خلال مباراة مانشستر يونايتد على ملعب أنفيلد فى منتصف يناير الماضى، لمس اللاعب المصرى الكرة 53 مرة، وساديو مانى 55 مرة، وألكسندر- أرنولد 82 مرة، وروبرتسون 97 مرة». وأكملت: «من خلال الـ53 مرة لصلاح، نجح فى خلق 3 فرص على مرمى مانشستر يونايتد، وقام بالتسديد 4 مرات وسجل هدفًا فى مرمى المنافس».

وقالت الصحيفة: «لم تختلف قصة صلاح فى مباراتى شيفيلد يونايتد واتفورد عن السابق، فضد شيفيلد كانت لديه 46 لمسة، ومانى 55، وفيرمينو 66، وفيرجيل فان دايك 155، ونجح فى تسجيل هدف فريقه الأول، وأمام واتفورد لمس مو الكرة 45 مرة وسجل هدفى المباراة. فى المقابل لمس مانى الكرة 61 مرة، فيرمينو 55، وجو جوميز 121 لمسة».

وأتمت الصحيفة تقريرها مشيرة إلى أن منافسى ليفربول على علم تام بالتهديد الذى يحمله صلاح عندما يكون فى المباراة، وعكفت الفرق تلو الأخرى على إبعاده وتحجيمه من خلال المدافعين فى محاولة لإخماد هجماته. كما ذكرت «ليفربول إيكو» أن انخفاض أرقام صلاح الفردية فى الموسمين الماضيين عن موسمه الأول يعود إلى محاولات الفرق المنافسة لمنع «مو» من الوصول إلى الكرة، بل محاولة منعه من الحصول على نصف فرصة بسبب قدرته القاتلة فى الثلث الأخير من الملعب.

بـ16 مليون دولار.. الفيفا يعلن دعم "اللاعبين المحتاجين"



أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الثلاثاء، تخصيص مبلغ 16 مليون دولار لمساعدة اللاعبين الذين لا يتقاضون أي رواتب من أنديتهم.
ويشمل التمويل الفترة الممتدة حتى عام 2022، ويريد "فيفا" تشكيل لجنة مراقبة مع اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) الذي يقيّم احتياجات اللاعبين.

وأورد الاتحاد الدولي، في بيان، الثلاثاء، أن الصندوق سيوفر "شبكة أمان" للاعبين، وفقما نقلت "رويترز".

وقال رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، إن المؤسسة تريد إظهار "التزامها بمساعدة اللاعبين الذين في مواقف صعبة".

وخصص الفيفا مبلغ 3 ملايين دولار للنصف الثاني من هذا العام، و4 ملايين دولار في كل من عامي 2021 و2022.

فضلا عن ذلك، خصصت 5 ملايين دولار للتعامل مع حالات الرواتب التي لم تدفع من يوليو 2015 إلى يونيو 2020.

وقال فيليب بيات رئيس "فيفبرو": "لقد أغلقت أبواب أكثر من 50 ناديا في 20 دولة في السنوات الخمس الماضية، مما أغرق المئات من لاعبي كرة القدم في حالة من عدم اليقين والمصاعب".

وأضاف: "سيوفر هذا الصندوق دعما قيما للاعبين والأسر الأكثر احتياجا. لقد أغلقت أبواب العديد من هذه الأندية لتجنب دفع الأجور المعلقة، وأعيد تشكيلها على الفور لتصبح أندية الجديدة".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات