المرشد المرشد
recent

آخر الأخبار

recent

أدعية ليلة القدر

يتحرى المسلمون في هذه الليالي الفضيلة ليلة القدر، لفضلها وعظمها عند المولى عز وجل، فاحمل يا أيها الداعي رجاءاتك، واجمع أيها العاصي ذنوبك، وسل أيها المحتاج أدق حوائجك، وأقبل على من لا تنفد خزائنه، أقبل على ربك وكلك يقين بأنه الكريم الجواد الذي لا يرد سائلاً دعاه..

أدعية ليلة القدر

من السنة في الدعاء استقبال القبلة والطهارة، فأحضر قلبك أيها الداعي لهذا الموقف، وأفرغه من كل ما يشغله، واجعله نصب عينيك أنك تناجي ملك الملوك

ورب الأرباب ومسبب الأسباب، فأظهر الانكسار والحاجة لله وارفع يديك، وابدأ بحمده سبحانه والثناء عليه، ثم صل على المبعوث رحمة للعالمين، صلاة ترجو بها استجابة الدعاء، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا دعا أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه ثم يصلي على النبي -صلى الله عليه وسلم- ثم يدعو بما يشاء".

اللَّهُمَّ لكَ الحمدُ أنتَ نُورُ السمواتِ والأرضِ ومَنْ فيهِنَّ، ولكَ الحَمْدُ، أنتَ قيِّمُ السموات والأرض ومن فيهنَّ ، ولك الحمدُ أنت الحقُّ، ووعدُكَ حقٌّ، وقولُكَ حقٌّ ولقاؤكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حقٌّ، والنَّارُ حقٌّ والسَّاعةُ حقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحمَّدٌ حَقٌّ اللَّهُمَّ لك أسلمتُ، وعليكَ توكَّلتُ، وبك آمنْتُ، وإليك أنَبْتُ، وبك خاصمتُ وإليكَ حاكَمْتُ، فاغفِر لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ وما أسررتُ وما أعلنتُ، أنتَ المُقدِّمُ وأنتَ المُؤخِّرُ، لا إله إلاَّ أنت.

اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كُلُّهُ، وإلَيْك يَرْجِعُ الأمْرُ كُلُّهُ، عَلانِيَتُهُ وسِرُّهُ. فَحَقٌّ أنْتَ أنْ تُعْبَد، وحَقٌّ أنْتَ أنْ تُحْمَد، وأنْتَ على كُلِّ شَيْءٍ قَديْر. اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كالَّذِي تَقُولُ، وخَيْرًا مـِمَّا نَقُولُ. اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ بِجَمِيْعِ المَحَامِد كُـلِّهَا.

اللَّهُمَّ يا حَيُّ يا قّيُّوم،يا ذا الجَـلالِ والإكْرَامِ والعَظَمَةِ وَالسُلطَان، يا أرْحَمَ الرَّاحِمِيْنَ، يا أرْحَمَ الرَّاحِمِيْنَ، يا أرْحَمَ الْرَّاحِمِين، ياغيَّاث المُسْتَغِيثِين، يا من ذِكرُهُ شرفٌ للذَّاكِرين، وشُكْرُه فَوْزٌ للشَّاكِرين وحَمْدُهُ عِزٌ لِلحَامِدين، وبَابُه مفتُوْحٌ للسَائِلين، و رَحْمَتُهُ قَرِيبٌ من المُحْسِنـين   يا واسِعَ الكَوْنِ بِرحْمَتِك ، يا شَامِلَ الخَلْق بنعمتك ، يا من َلا يَمِـلُّهُ الدُّعاء. يا من لا يرجى إلا فضله، ولا يسأل إلا عفوه.سَألْنَاكَ ربنا تَذَلُّلاً، فَأَعْطِنَا تَفَضُّلاً واسْتَجِبْ لَنَا تَكَرُّمًا.

اللَّهُمَّ أنْتَ أَحَقُّ مَنْ ذُكِر، وأحَقُّ مَنْ عُبِد، وأنْصَرُ منِ ابْتُغِي، وأرْأَفُ منْ مَلَك، وأجْوَدُ منْ سُئِل، وأكْرَمُ منْ أعْطَى، وأرْحَمُ منِ اسْتُرْحِم، وأكْفَى منْ تُوُكِّلَ علَيهِ، وأبَرُّ منْ أجَاب، أنْتَ المَلِكُ لا شَرِيْكَ لك،وأنْتَ الفَرْدُ لا نِدَّ لك كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إلاَّ وَجْهَك،لا تُطَاعُ  إلاَّ بِإِذْنِك، ولا تُعْصَى إلاَّ بِعِلْمِك، تُطَاعُ فَتَشْكُر، وتُعْصَى فَتَغْفِر، أقْرَبُ شَهِيْدٍ، وأدْنَى حَفِيْظٍ، حُلْتَ دُوْنَ النُّفُوسِ، وأخَذْتَ بالنَّوَاصِي، وكَتَبْتَ الآثَارَ ونَسَخْتَ الآجَالَ،القُلُوبُ لكَ مُفْضِيَةٌ   والسِّرُّ عِنْدَك عَلانَيِةٌ. الحَلالُ ما أحْلَلْتَ والحَرَامُ ما حَرَّمْتَ، والدِّيْنُ ما شَرَعْتَ  والأَمْرُ مَا قَضَيْتَ،والخَلْقُ خَلْقُكَ، والعَبْدُ عَبْدُكَ، وأنْتَ اللَّهُ، المَلِكُ، الرَّؤُوفُ التَّوَّاب الرَّحْمَنُ الرَّحِيْمُ.

اللَّهُمَّ إنَّا نَسْألُكَ بِنُوْرِ وَجْهِك الكَرِيم الذِي أشْرَقَتْ لَهُ السَّمَواتُ والأرْضِ وبِاسْمِك العَظِيْمِ أنْ تَقْبَلَنَا في هَذِهِ السَّاعَةِ وتَرْضَى عَنَّا رِضًا لا سَخَطَ بَعْدَهُ أبَدًا

اللَّهُمَّ صَلِّ و َسَلِّمْ وبَارِكْ وأنْعِمْ على عَبْدِكَ ورَسُوْلِك سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ صلاةً يَكُونُ مِنْ بَرَكَاتِهَا صلاحُ الحَال، ومِنْ نَفَحَاتِهَا حُسْنُ المآل، وأَنْ نَرْقَى بِها فِي مَعَارِجِ التُقى والكَمَال.

اللَّهُمَّ اشْرَحْ بِالصَّلاةِ عَلَيهِ صُدُوْرَنَا ويَسِّرْ بِهَا أُمُورَنَا، وفَرِّجْ بِهَا كُرُوْبَنَا وَاقْضِ بِهَا دُيُوْنَنَا، وأصْلِحْ بِهَا أحْوَالَنَا وبَلِّغْنَا بِهَا آمَالنَا، وانْصُرْ بِهَا حُجَّتَنَا واغْسِلْ بِهَا حَوْبَتَنَا، واجْعَلْهَا نُوْرَاً لنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيْنَا ومِنْ خَلْفِنَا، وعَنْ أَيْمَانِنَا وعَنْ شَمَائِلِنَا  ومِنْ فَوْقِنَا ومِنْ تَحْتِنَا، اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا شَفَاعَتَه ُيَوْمَ الحِسَابِ،واسْقِنَا مِنْ حَوْضِه والأهْل والأحْبَاب، وأظِلَّنَا ووالِدِيْنَا والمُؤْمِنِيْنَ في ظِلِّكَ يَوْمَ الحِسَاب، وأكْرِمْنَا بِمُرَافَقَتِهِ في الفِرْدَوْسِ الأعْلى  بِغَيْرِ حِسَابٍ ولا عِقَابٍ.

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنِّي أَشْهَدُ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الأحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ.

لا إله إلا الله العظيمُ الحليمُ، لا إله إلا الله ربُّ العرش العظيمِ، لا إله إلاَّ الله ربُّ السموات وربُّ الأرضِ، ورَبُّ العَرْشِ الكريم. لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني.

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنَ الْخَيْرِ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمْ وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وَآجِلِهِ مَا عَلِمْتُ مِنْهُ وَمَا لَمْ أَعْلَمِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا سَأَلَكَ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا استعَاذَ بِهِ عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، وَأَسْأَلُكَ أَنْ تَجْعَلَ كُلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لِي خَيْرً.

اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمتُ نَفْسِي ظُلماً كَثِيرًا  ولاَ يَغفِرُ الذُنوبَ إلا أَنتْ، فَاغفِر لي مَغفرَةً مِنْ عِندِكَ، وارحمَنِي إِنك أَنتَ الغَفُورُ الرَحِيم.

اللَّهُمَّ يا ذا الحَبلِ الشَدِيدِ والأَمرُ الرَشِيدِ أَسألُكَ الأَمنَ يومَ الوَعِيد، والْجَنَّةَ يوم الخُلود، مَعَ المُقَرَبِينَ الشُهُود، الرُكعِ السُّجُودِ الموفيِّن بالعُهودِ، إِنك رَحِيم ودُودٌ، وأنت تفعل ما تريدُ.

اللَّهُمَّ اهْدِنَا فِيمَنْ هدَيْت، وعَافنَِا فِيمَنْ عَافَيت، وتَوَلَّنَا فِيمَنْ تَوَلَّيْت، وبَاركْ لنَا فيما أعطَيت، وقِنَا شَرَ مَا قَضيت، إِنَّكَ تَقْضِي ولاَ يُقضَى عَليك، إِنَّهُ لا يَذِلُّ مَنْ وَاليت، ولاَ يعزُّ مَنْ عَادَيت، تبَارَكت رَبنا وتعَاليت.

اللَّهُمَّ آتِ نَفسِي تَقْوَاهَا، وَزَكهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكهَا، أَنْتَ وَليهَا ومَوْلاهَا. اللَّهُمَّ أعنَّا عَلى ذِكْرك وشُكْرِكَ وحُسنِ عبَادَتك.

اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلاَ تَكِلنِي إِلى نَفْسِي طَرفةَ عَينٍ، وأصْلح لي شأْنِي كُلَّه لا إِله إلا أنت. اللَّهُمَّ إنَّا نَسْألُك بِعِزَّتِك،وجَلالِك ورَحْمَتِك، وفَضْلِك، و كَرَمِك،  وجُوْدِك  وإحْسَانِك، وغِنَاك عَنَّا؛ إلاَّ رَحِمْتَنَا، إلاَّ رَحِمْتَنَا، إلاَّ رَحِمْتَنَا.

اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا يَحُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ، وَمِنَ الْيَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مُصِيبَاتِ الدُّنْيَا، وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا، وَاجْعَلْهُ الْوَارِثَ مِنَّا، وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلا تَجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا، وَلا تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلا تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لا يَرْحَمُنَا.

اللَّهُمّ أصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أمْرِي، وَأصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي وَأصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي وَاجْعَلْ الْحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلْ الْمَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ. اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي وَجَهْلِي وَإِسْرَافِي فِي أَمْرِي كُلِّهِ وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي.

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. اللَّهُمَّ اغْفِرْ ما عَلِمْتَ، ولا تَكْشِفْ ما سَتَرْتَ. اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِأقسَانَا قَلبَا وأَكبرنا ذَنباً وأَثقَلنا ظَهراً وأَعظَمِنَا جُرْماً. إلهِي إنْ كُنا عَصينَاكَ بِجَهْلٍ فَقدْ دَعَونَاكَ بِعَقْلٍ حيثُ عَلِمنَا أَنْ لنَا رباً يَغفِرُ الذُّنوبَ ولا يُبَالي. اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي، وَوَسِّعْ لِي فِي دَارِي، وَبَارِكْ لِي فِيمَا رَزَقْتَنِي.

المصدر:البيان الإلكتروني

عن الكاتب

محمد سعد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

المرشد