القائمة الرئيسية

الصفحات

 

تحميل برنامج إستعادة الصور والفيديوهات بنقرة واحدة

آخر الأخبار

فوائد شرب الحليب مع الزنجبيل

 يعدّ الزنجبيل بالحليب أحد المشروبات الشتوية الدافئة، التي تعطي الجسم دفئاً وطاقةً ونشاطاً، ويخفف من أعراض الأمراض الشتويّة الشائعة مثل الإنفلونزا، والرشح، ونزلات البرد، والنزلات الصدريّة، كما أنّ الحليب يساعد على تهدئة الأعصاب والتخلّص من التوتر، يتمّ عمل مشروب الزنجبيل بالحليب للاستفادة من الفوائد الجمّة لكلّ منهما، ويضاف الحليب تحديداً إلى الزنجبيل كون طعم الحليب لذيذاً ومحبّب فيخفّف من حدّة طعم الزنجبيل الحارّ.

فوائد شرب الحليب مع الزنجبيل


الزنجبيل

هو نبات معمر ينمو في المناطق الاستوائية حيث تنمو ساقه تحت الأرض، وهي الجزء المستخدم للأكل. للزنجبيل أهميّةٌ كبيرةٌ وفوائد جمة إذ يدخل في العديد من مكونات الأدوية وهو يُستخدم منذ القِدم في الطب العربي والطب الشعبي البديل فهو يخفّف الصداع الناتج عن التوتر النفسي، ويساعد على حرق دهون الجسم، ويُخلّص الجسم من السموم، ويقوّي المناعة والدورة الدموية، ويزيد من نمو الشعر، ويعد مدراً للبول، كما يُستخدم الزنجبيل في تحضير الوصفات فهو من التوابل التي تُضيف للطعام نكهةً مميّزة.

فوائد الزنجبيل مع الحليب


 تزداد فائدة الزنجبيل إذا أضيف له الحليب الساخن فتتضاعف الفوائد العائدة على الجسم نتيجة دمج الزنجبيل والحليب معاً؛ فالحليب من أفضل المصادر التي تُزوّد الجسم بالكالسيوم المُهم لنمو العظام وحمايتها من العديد من الأمراض مثل هشاشة العظام، والتهابات المفاصل والآلام المُصاحبة لها، وللزنجبيل مع الحليب عدد من الفوائد، ومن هذه الفوائد نذكر:

يقوّي العظام؛ حيث يحتوي الحليب على الكالسيوم المهم جداً للعظام والذي يقيها من الهشاشة ويقوي الأسنان. يساعد ويحفز الجسم على حرق الدهون وخسارة الوزن ويخفض الكالسيوم الموجود بالحليب من نسبة تراكم الدهون.

يخفّف من الأعراض المرافقة لبداية الحمل وخاصة القيء والدوخة والغثيان.

يُحارب السرطان؛ حيث إن تناول الكالسيوم بانتظام يقلّل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

يُساعد على سد الشهية.

يعالج الصداع ويسكن الألم، وفي دراسات اُجريت على عدد من الأشخاص تبيّن أن له القدرة على مقاومة مرض الشقيقة.

يُحارب القيء ويؤثر مباشرةً على الجهاز الهضمي بعكس الأدوية التي تُؤثر على الجهاز العصبي.

يُخفف الألم المصاحب للدورة الشهرية.

يخفف الزنجبيل والحليب من آلام المفاصل للأشخاص المُصابين بالفصال العظامي. 

يعالج الضغط المرتفع والمنخفض؛ فإذا كان الضغط مرتفعاً أو منخفضاً يُشرب الزنجبيل صباحاً مُحلّىً بعسل طبيعي ومساءً كوب حليب مع زنجبيل وفص من الثوم. 

يساعد الزنجبيل مع الحليب على محاربة الأرق والقلق؛ حيث يُشرب كوب منه قبل النوم ويُدهن كامل الجسم بزيت زيتون. 

يقوي الذاكرة ويعالج التلبّد الذهني ويزيد من الذكاء. 

يُقاوم الفايروسات وخاصّةً الرشح والإنفولونزا المنتشرة شتاءً، ويُعد مشروب الزنجبيل المطحون مع الحليب من أفضل ما يُمكن تناوله في حالات الزُكام والأنفلونزا.

فوائد أخرى للحليب والزنجبيل:


1- يُساعد في بناء العظام، ويقوي العضلات: يعمل هذا الخليط على تخفيف الألم الناتج عن التقلص والتشنج الَّذي يُصيب العضلات عند القيام بمجهودٍ كبير، ولذلك يُنصح بشُرب الحليب مع الزنجبيل بشكلٍ يوميّ لمن يقومون بتمارين قاسيّة وأعمال شاقّة، حيثُ أنَّهُ عدا عن كونه يُخفّف من ألم العضلات والجسم بشكلٍ عام، فإنَّهُ يعمل على تقويتها أيضاً من خلال زيادة قدرة العضلات على تحمل الألم، ويُنصح بشربه كذلك لمن يُعانون من مغص، ومثال ذلك السيدات والفتيات اللَّاتي تُعانين من تقلصات ومغض أثناء الدورة الشهريّة.

2- يحافظ على صحّة وجمال البشرة: يعمل الزنجبيل على إعطاء البشرة النضارة والحيويّة، ويعمل على تجديد خلاياها، وهو أيضاً يُساعد على تصفيّة الوجه، وإعطائه مظهراً أكثر شباباً.

3- يُساعد في حالات الدوار الحركيّ: تُشكل مُشكلة الدوار والعثيان أثناء السفر والتنقل لمسافاتٍ وساعاتٍ طويلة إزعاجاً كبيراً للعديد من الناس، وكما أنَّهُ يُصيبهم بالتوتر وعدم الراحة، ولذلك فإنَّ شرب كوب من الزنجبيل والحليب قبل السفر سيُساعد حتماً بالتغلب على هذه المُشكلة.

4- يمنح الجسم الدفئ في الأيام الباردة: لا شك في أنَّ تناول كوبٍ من الزنجبيل والحليب السائل سيُعطي الجسم الدفئ والراحة، فهو يُساعد الجسم على التكيف مع البرودة عن طؤيق إمداد الجسم بالحرارة اللَّازمة لذلك.

إعداد مشروب الحليب بالزنجبيل 


المكونات :

  • لتر من الحليب. 
  • خمسة غرامات من الزنجبيل الطازج. 
  • خمس ملاعق صغيرة عسل. 

طريقة التحضير :

  1. نُسخّن الحليب على النار مع الحرص على إبقائه دون غليان حتى لا يفقد خصائصه وفوائده. 
  2. نُضيف العسل والزنجبيل للحليب ونحرّكه. 
  3. نقدّمه مع البسكويت الجاف أو بسكويت الشاي.

تعليقات