القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

العثور على أشلاء رضيعة في قناة للصرف الصحي في هذه المدينة

 اهتز الحي الجديد بمنطقة بنسودة في مدينة فاس المغربية على حادث العثور على أشلاء، يشتبه في أنها تعود لرضيعة حديثة الولادة، ملقاة داخل قناة للصرف الصحي لبناية سكنية.

العثور على أشلاء رضيعة في قناة للصرف الصحي في هذه المدينة

ووفقا لما أوردته مصادر هسبريس اُكتشفت هذه الأشلاء أثناء أشغال تنظيف قناة الصرف الصحي بالبناية السكنية المذكورة إثر تعرضها للاختناق.

وأفادت المصادر ذاتها بأن حادث العثور على أشلاء الرضيعة حديثة الولادة، والتي عُثر عليها داخل قناة للصرف الصحي لأحد المراحيض، استنفر المصالح الأمنية التي حلّت بعين المكان مرفوقة بعناصر من الشرطة العلمية والتقنية.

مصادر هسبريس أبرزت أن الشكوك تحوم حول مشتبه فيها، أقامت مؤخرا بإحدى الشقق السكنية للبناية المذكورة قبل اختفائها عن الأنظار، بالوقوف وراء هذه الجريمة.

وقد أحيلت الأشلاء المقطعة على مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس قصد إخضاعها للخبرة الطبية الضرورية، بأمر من مصالح النيابة العامة المختصة، تضيف مصادر الجريدة.

"جلسة خمرية" تنتهي بالضرب المفضي إلى الموت


"جلسة خمرية" تنتهي بالضرب المفضي إلى الموت

تمكنت عناصر الشرطة التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بتزنيت، المغرب، الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 43 سنة، للاشتباه بتورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وأوضحت المعطيات المتوفرة لجريدة هسبريس أن المشتبه به، المتحدر من جماعة الركادة، وجه إلى الضحية البالغ من العمر 23 سنة، والمتحدر من إقليم اشتوكة آيت باها، ضربات خطيرة في الرأس بواسطة السلاح الأبيض، نقل على إثرها إلى قسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الحسن الأول بتزنيت حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

ورجحت مصادر هسبريس أن تكون شبهة الشذوذ وراء إقدام الموقوف على إنهاء حياة الضحية، الذي كان برفقته في جلسة خمرية.

وتم وضع المشتبه به تحت الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الجريمة.

تعليقات