القائمة الرئيسية

الصفحات




آخر الأخبار

ريال مدريد مهدد بخسارة 150 مليون يورو بسبب زيدان

 يعاني زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد من مشكلة، فالفرنسي دائمًا يفتخر باعتماده على جميع لاعبيه، ولكنه اضطر لتغيير خططه في المباريات الأخيرة، وذلك على الرغم من جدول الدوري المكثف بسبب انتشار فيروس كورونا.


ريال مدريد مهدد بخسارة 150 مليون يورو بسبب زيدان


وهناك عدة لاعبين لم يحصلوا على فرصة مع زيزو، واعتمد عليهم بشكل منخفض، ومن بينهم 4 لاعبين دفع المرينجي مبالغ كبيرة لضمهم، مثل إيدير ميليتاو 50 مليون يورو، وألفارو أودريزولا35 مليون يورو ومارتين أوديجارد 2.8 مليون يورو ولوكا يوفيتش 60 مليون يورو، بإجمالي 147.8، أي قرابة 150 مليون يورو.


الأمر الأكثر قلقًا يظهر عندما تنظر إلى سن هؤلاء اللاعبين، لا أحد فيهم يتجاوز الـ 25 عامًا، بمتوسط 23 عاما، لهذا هم بمثابة مستقبل في المرينجي، مما يعني ضرورة منحهم دقائق لا يحصلون عليها حاليًا، وذلك لأنهم عندما أتيحت لهم الفرصة، لم ينجحوا في استغلالها، وكسب ثقة زيدان.


ميليتاو وصل إلى ريال مدريد كبديل لسيرجيو راموس، قائد المرينجي ورافاييل فاران، ولكنه حاليًا لا يشارك، وأصبح خلف ناتشو على الرغم من تفوق البرازيلي عليه في الموسم الماضي، ولكنه عاد لخطف المعقد من ميليتاو الذي شارك لمدة 224 دقيقة.


وعلى الجانب الآخر، يتواجد أودريوزولا ولم تشفع له إصابة داني كارفاخال في اعتماد زيدان عليه، وفضل الفرنسي الرهان على لوكاس فاسكيز، ليصل إجمالي مشاركة ألفارو أودريوزولا في الموسم الحالي إلى 57 دقيقة فقط، وفي سوق الانتقالات الشتوية الماضية أعطى زين الدين زيدان الضوء الأخضر لرحيل أودريوزولا إلى بايرن ميونخ ولكنه لم يتألق مع النادي البافاري.


وأما بالنسبة لأوديجارد، موقف النرويجي مختلفًا تمامًا لا سيما أنه يحظى بثقة زيدان، وهو الشخص الذي طلب عودته في الصيف الماضي، ولم يلعب أوديجارد سوى 5 دقائق فقط، منذ المباراة التي شارك بها النروجي أمام شاختار دونتيستك في بطولة دوري أبطال أوروبا يوم 1 ديسمبر وتعرض المرينجي لهزيمة قاسية بهدفين نظيفين.


وأخيرًا مع لوكا يوفيتش، الصربي خرج من قائمة مباراة أوساسونا في الساعات الأخيرة لزيادة أحمال، ولكن الواقع أن زيدان يفضل الاعتماد على ماريانو بدلاً من يوفيتش، ووصل الأمر لعوة الريال لعرضه للخروج في يناير على سبيل الإعارة لأي فريق حتى يستطيع استعادة بريقه، ولكن الأمر ليس سهلاً نظرًا لارتفاع قيمة راتبه.


على أي حال، هؤلاء 4 حالات مختلفة، لكن القاسم المشترك يتمثل في استعادة مستواهم، بعدما استثمر المرينجي قرابة 150 مليون يورو لجلبهم إلى البرنابيو.


كاسانو: فلورتتينو بيريز هو كل شيء في ريال مدريد


كاسانو: فلورتتينو بيريز هو كل شيء في ريال مدريد


تحدث الإيطالي أنطونيو كاسانو لاعب نادي ريال مدريد الإسباني السابق عن الثقل والنفوذ اللذين يتمتع بهما فلورنتينو بيريز رئيس العملاق المدريدي، في «سانتياجو برنابيو»، واصفا إياه بـ «البابا والملك والكاردينال».

وقال كاسانو الذي دافع عن ألوان قميص نادي ريال مدريد خلال الفترة من العام 2006 وحتى العام 2008 في تصريحات أدلى بها لإذاعة «فييري» المملوكة لمواطنه الدولي السابق كريستيان فييري: «كنت في ريال مدريد، وهناك الأجواء مختلفة عن باقي أندية العالم».

بيريز هو البابا والملك والكاردينال

وأوضح كاسانو صاحب الـ 38 عاما: «في ذاك التوقيت كان فلورنتينو بيريز هو البابا والملك والكاردينال».

وأضاف كاسانو في معرض حديثه عن بيريز: «إذا ما كان قد قرر أن يقدم لك عرضا لمدة عام، ولديك عرض من ناد آخر لمدة ثلاثة أعوام، فسيقرر (بيريز) هو إذا ما كنت ستستمر أم لا».

وتابع نجم نادي إنتر ميلان الإيطالي السابق: «ولتنظر إلى لوكا مودريتش الذي كان سيرحل، ولكنه بقى وفاز بجائزة الكرة الذهبية (البالون دور)، ونفس الأمر بالنسبة بـ فابيو كانافارو».

وواصل: «ذاك العام كان كانافارو يقدم عروضا قوية رفقة يوفنتوس، لكنهم كانوا سيمنحون جائزة الكرة الذهبية حينها إلى أي من جيجي بوفون أو زين الدين زيدان لولا ضربة الرأس الشهيرة التي وجهها الفرنسي للمدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي في المباراة النهائية لكأس العالم،»فيفي إشارة منه إلى تأثير بيريز ونفوذه على صناع القرار الذين يمنحون الجائزة

جدير بالذكر أن كانافارو كان لاعبا أساسيا في صفوف ريال مدريد خلال المواسم الثلاثة التي قضاها في سانتياجو برنابيو وشارك معه فيها في أكثر من 100 مباراة، وحصد معه لقب بطولة الدوري الإسباني مرتين وكذا لقب بطولة كأس السوبر الاسباني مرة.

شهادة إبراهيموفيتش

على صعيد متصل قال كاسانو: «زلاتان إبراهيموفيتش كان يمزح ذات مرة بشأن جائزة الكرة الذهبية قبل عامين، حينما قال إن فلورنتينو بيريز دائما ما يفوز بها».

كان السويدي المخضرم إبراهيموفيتش قد أطلق تلك التصريحات بالفعل في العام 2018.

وقال إبراهيموفيتش نجم هجوم نادي إيه سي ميلان الإيطالي حينها: «ميسي كان يتنافس على جائزة الكرة الذهبية مع فلورنتينو بيريز وليس مع كريستيانو رونالدو».

تجدر الإشارة إلى أن ليونيل ميسي قد حصل على جائزة الكرة الذهبية 6 مرات- الرقم الأعلى من نوعه للاعب كرة في العالم- مقابل 5 مرات لـ كريستيانو رونالدو.

تعليقات